التضامن مع إسكتلندا

إسكتلندا. وكان ردي: "في الواقع الأمر بسيط جدا،" وذلك قبل أن أواصل توضيحي بأن ذلك عبارة عن حوار يجب أن يُعقد داخل إسكتلندا. إلا أن ذلك ليس رأي حكومة المملكة المتحدة، على الرغم من اعتراضات رئيس الوزراء كاميرون أنه لا يستطيع مناظرة أليكس سالموند لأنه ليس لديه انتخاب في سبتمبر أيلول. لكن يتضح أن هناك شيء ما تستطيع صديقتي القيام به رغم كل ذلك.

http://www.heraldscotland.com/news/home-news/revealed-the-foreign-office-devo-units-drive-to-kill-off-independence.23269484

في يناير كانون الثاني، نشرت صحيفة صنداي هيرالد نبأ مفاده أن وزارة الخارجية البريطانية تتزعم حملة لحشد تأييد لـ"Better Together" في الدول الأجنبية. ويريد وليام هيج أن يتلقى منك ما يفيد إن كان لديك أمور سيئة لتدلي بها بشأن استقلال إسكتلندا. ووفقا لصحيفة هيرالد، اتصلت وزارة الخارجية بحكومات الصين وروسيا ونيوزيلندا وأستراليا وكندا و28 عضوا من الاتحاد الأوروبي في بحث يتسم باليأس لدعم "Project Fear".

Read more...

Contact us on: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.